منتديات ليالي بغداد

اهلا وسهلا بكم في منتديات ليالي بغداد نتمنى قضاء اجمل الاوقات معنا


    أيها العراقيون النشامى.. اصنعوا 8/8 جديدة قبل فوات الأوان! ) - وقفة اجلال وإكبار لمن

    شاطر
    avatar
    علي الطائي
    مـــديـــر العام
    مـــديـــر العام

    أيها العراقيون النشامى.. اصنعوا 8/8 جديدة قبل فوات الأوان! ) - وقفة اجلال وإكبار لمن

    مُساهمة  علي الطائي في الثلاثاء مارس 31, 2009 11:43 am








    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    ايها العراقيون.. اصنعوا 8/8 جديدة قبل فوات الاوان.. اليوم استيقضنا على ذكرى يوم النصر العظيم, ففى الثامن من آب عام 1988 اى قبل 19 عاما جرع العراقيون الاماجد السم لافاعى الكفر والضلالة فى قم وطهران وارغموهم على قبول نصرنا المؤزر، ووافق الخمينيون على وقف الحرب التى فرضوها على العراق ثمان سنوات استخدموا خلالها كل اساليب الغدر والتدمير..

    لكنهم هزموا شر هزيمة رغم تحالفهم وتأمرهم مع الشيطان الاكبر..
    (كما كانوا يسمونهم الايرانيون سابقا) والكيان الصهيونى الذى فضحته سقوط الطائرة الارجنتينية المحملة بالسلاح المدمر من اسرائيل لايران وفضيحة (ايران غيت) التى اطاحت بالرئيس الامريكى فى حينها.

    ورغم كل اشكال التأمر والتعاون الامريكى الصهيوني والعربى احيانا الا ان ارادة الله وعزيمة العراقيين والعرب الشرفاء هزمتهم وجعلتهم اقزاما ترعبهم كلمة (عراقى او عروبى) وحقق العراقيون لامتهم مركزا يهابه ويحسب له اي طامع خبيث. ومنذ ذلك اليوم والصفويين واسيادهم الصهاينة والامريكان يخططون كيف يردون على هزيمتهم استمروا خمسة عشر عاما يتآمرون ويختلقون مختلف الاكاذيب والافتراءات والسبل والمواقف بدءا من العدوان الامريكى على العراق فى السابع عشر من يناير 1991 ومرورا بالحصار الاقتصادى الوحشى الغادر ,حتى تحقق خبثهم فى تدمير البنية التحتية والاقتصادية والاجتماعية فى عدوانهم الاخير عام 2003..

    حيث حطموا ودمروا كل شيء وأعادوا العراق الى سنوات للوراء, وأرادوا ان يدمروا مواطنة المواطن وانتماءه لوطنه ولكن هيهات ان يتحقق ذلك مهما اشتدت الظروف فهم ماضون فى مشروعهم الوطنى الرافض لكل اشكال الاحتلال مهما غلت التضحيات يحفظهم الله تعالى وموقف الاخيار من امتنا العربية وأن ارادة العراقيين الابية ترفض كافة اشكال الخنوع والاستسلام .. من كل هذه المحن استطاع العراق ان يؤخر الاذى الذى يمكن ان يلحق بالوطن والامة العربية 15عاما.. فالخطوة الاولى كانت خمينية توسعية دحرتها عجلة العراقيين الاماجد وصمدوا رغم سنوات حصار جائر الى ان جاءت الخطوة الثانية, حيث وصل حجم التأمر اكبر من ان يتصدى الشعب العراقى لاكبر واعتى ماكنة عسكرية تقودها قوى الكفر والضلالةالمتمثلة بامريكا وبريطانيا واسرائيل وايران ومن لف لفهم من الدول الذليلة الاخرى اجنبية وعربية واسلامية ,ليحقق العدوان ما عجزت ايران عن تحقيق ما وصلت اليه حتى فى احلامها المريضة واصبحت المستفيد الاول والاكبر فى كل ما يجرى فى العراق من تدمير وسلب ونهب وهتك للاعراض وتحريض طائفى.

    قد آن الاوان لتنبيه كل اقطار الوطن العربى فى المشرق والمغرب الى ان حسابات المخطط الصفوى كانت تقوم على فكرة ان غزو العراق ستسقط أى مقاومة ضد الاستعمار الايرانى للخليج العربى والجزيرة العربية وبقية الوطن العربى ثم العالم الاسلامى. انتبهوا وافيقوا لخطورة الحلم الاكبر لاسرائيل الا وهو الرد على السبى البابلى لليهود فى ععهد نبوخذنصر واختارت اسرائيل البلد الاقوى والاهم فى المنطقة فالعراق قلب الامة العربية النابض والبوابة التى تحمى الامة العربية من شرور الاستعمار فلجأوا بعد احتلال العراق وبأدوات واذرع صفوية الى تقسيمه الى اجزاء صغيرة ومتناثرة تبداء بثلاثة مناطق شمالية منفصلة باجندة صهيونية وجنوبية خاضعة بالمطلق لايران ووسطى لااجندة اخرى عربية , ولتنفيذ مشروعم التقسيمى الاستعمارى الخبيث..

    بدأوا باشعال الفتنة الطئفية برداء صفوى وثوب قصير وقومية متصهينة, ووفقا لمشروعهم التوسعى الخطير فان المرحلة الثانية ستمتد الى مصر وسوريا ولبنان والسعودية ودول المغرب العربى والخليج العربى كل وفق سيناريو ومخطط معد منذ زمن بعيد , واقرب الشواهد لذلك التصريح الاخير للسيناتور الاميركى الجمهورى الذى هدد بنسف بيت الله الحرام فى مكة المكرمة ,وما عبر عنه شريعتمدارى فى مقاله الافتتاحى قبل ايام حين ادعى ان البحرين محافظة ايرانية.!

    افيقوا ايها العرب الشرفاء.. تذكروا يوم النصر العظيم فى 8/8 فأنكم بأمس الحاجة إلى صنع مثل هذا اليوم قبل ان تنقلب الامور وتصبحون كالعراق اليوم مدمر مجزأ مهدد بما لايحمد عقباه. وعسى الله ان يجنب امتنا كل مكروه.
    *شبكة البصرة

    __________________________________________________ _______-




    يوم النصر العظيم..يوم الايام..يوم القادسيتين..يوم ملاحم ذي قار ونهاوند والبويب والجسر.يوم البطولة والفداء..يوم الفرح الاكبر..يوم الخزي والعار للدجال الكبير..يوم اكبر نصر حققه العرب على الاعاجم في التاريخ الحديث...كل هذه المعاني والتسميات التي تقترن بهذا اليوم المبارك تجعلنا نحث الخطى لنصنع تاريخا جديدا ومجدا يليق بكبرياء فرسان الحق ابناء القادسيتين الاماجد..الا ان نصر الله لآت.الا ان نصر الله لقريب


    vbrep_register("209782")

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 15, 2018 8:20 am